لماذا تخشى آبل من المطورين؟

عالم التقنية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لماذا تخشى آبل من المطورين ؟

لماذا تخشى آبل من المطورين ؟

في حال كنت مهتمًا بالأخبار التقنية أو لا؛ لا بد أنك سمعت أو قرأت عن مشكلة آبل مع المطورين. حيث صعدت الأزمة بشكل كبير، لدرجة أن الانتقادات جاءت لها حتى من أقرب المنافسين، حيث انتقدت مايكروسوفت سياسة نظيرتها الاحتكارية على متجر التطبيقات App Store.

تتحكم آبل في متجر التطبيقات الخاص بها بشكل كامل، بما في ذلك تحديد التطبيقات المتاحة والغير متاحة هناك، وقد تجادل الشركة بأنها تصر على مثل هذه الرقابة الصارمة على عملية مراجعة التطبيق لضمان أفضل تجربة للمستخدم ومنع التطبيقات الضارة أو المسيئة على حد زعمها.

أين تكمن المشكلة؟

واجهت شركة آبل الامريكية العملاقة معارضة كبيرة من قبل كبار المطورين، بسبب أنها تفرض بعض ضرائب الشراء داخل التطبيق، ولأنها تتقاضى عمولات من 15٪ إلى 30٪ على بعض عمليات الشراء داخل التطبيق. في الوقت نفسه تمنع المطورين من إضافة بوابات دفع خارجية من أجل تجنب دفع النسبة المقتطعة.

بدأ المشرعون الحكوميون ووسائل الإعلام في إلقاء الضوء على الممارسات الاحتكارية التي تقوم بها شركة آبل الامريكية العملاقة وشركات التكنولوجيا الكبرى الأخرى، كما خضعت الشركة إلى مساءلات من قبل الاتحاد الأوروبي، كان آخرها القضية التي رفعتها تيليجرام بسبب احتكار متجر التطبيقات. هذه القضية فجرت المزيد من الشكاوي، ووصلت إلى أن متجر التطبيقات Cydia يقاضيها لاحتكارها تنزيل التطبيقات من متجرها الرسمي.

 كما رفعت شركة الموسيقى الأوروبية سبوتيفاي دعوى قضائية أمام الاتحاد الأوروبي، باتهامها لآبل بسلوكيات غير تنافسية من خلال قطع الاشتراكات داخل التطبيق. ونتيجة لذلك، قامت سبوتيفاي بفرض رسوم إضافية على العملاء. 

بيسكامب تُفند ضوابط آبل الصارمة

لكن القصة الأكثر تشويقًا بدأت على تويتر من خلال 

أطلقها ديفيد هاينماير هانسون، وهو المؤسس المشارك لشركة بيسكامب Basecamp، التي فند فيها مشكلة صغار المطورين مع آبل و تأثير ضوابط آبل الصارمة على المطورين الصغار.

 وكانت بيسكامب قد واجهت نفس هذه المشكلة عن إطلاق تطبيقها الجديد للبريد الإلكتروني HEY لكن سياسة آبل الصادمة أعاقت نمو هذا التطبيق المدفوع، وفقًا للاتفاقية بين ابل وبيسكامب، يتقاضى تطبيق البريد الإلكتروني HEY، مبلغ 99 دولارًا سنويًا. بعد وقت قصير من إطلاقه حاولت بيسكامب طرح تحديث لإصلاح بعض الأخطاء في التطبيق، إلا أنها تلقت رسالة بريد إلكتروني من آبل برفض التحديث، وتم تبليغها بأنها انتهكت القواعد لأنها خالفت نظام الشراء داخل التطبيق من آبل، مما سيزيد النسبة تلقائيًا بنسبة 15٪ إلى 30٪. وربما يتم حذفه.

 وجاء رد بيسكامب في خطاب يشرح أن المشكلة لا تتعلق فقط بالنسبة التي تفرضها آبل على المطورين، إنما في تدخلها في العلاقة بين المطور وعملائه! بعد ذلك تم حل المشكلة بين الشركتين بالتراضي.

 الالتفاف على قوانين آبل يعني الحذف

حاولت شركة Epic Games التي تطور لعبة فورتنايت Fortnite، – والتي يمكن القول إنها من أكثر الألعاب شعبية في العالم-  التحايل على نظام الدفع داخل التطبيق من آبل عن طريق اختيار شراء عملة داخل اللعبه بسعر مخفض، هذا التحايل على آبل كلفها الكثير، عندها قامت بحذف حساب الشركة من متجر التطبيقات.

قامت شركة فورتنايت بإطلاق سلسلة من التغريدات على تويتر ضمن هاشتاق #FreeFortnite .. الطريف في الأمر أن الشركة قامت بإطلاق بعنوان Nineteen Eighty-Fortnite تم اقتباسه فكرته من إعلان آبل الشهير عام 1984 في إيحاء واضح إلى أن شركة آبل الامريكية العملاقة باتت هي الأخ الأكبر المسيطر على كل شيء.

ولعبة Fortnite هي واحدة من التطبيقات الأكثر ربحًا على متجر التطبيقات، حيث حققت 455 مليون دولار في عام 2018.

للقصة بقية

خلافات آبل مع سبوتيفاي وتيليجرام وبيسكامب و فورتنايت كلها تنبع من الخوف من المنافسة، حتى أنها رفضت تطبيق  Facebook Gaming للألعاب حتى لا يؤثر ذلك على خدمتها للألعاب Apple Arcade. مما يُشير إلى أننا سنشهد المزيد من هذه القصص المماثلة، وربما لا يستطيع أحد إيقافها أو الحد من خطورتها.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على عالم التقنية وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

0 تعليق