الولايات المتحدة تسمح بمبيعات الرقاقات لهواوي

aitnews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قد يخف الحصار المفروض ضد شركة هواوي قليلاً فيما يتعلق بقسم الهاتف المحمول الخاص بها والرقاقات، مما يمنح الشركة شريان حياة محتمل.

وذكرت صحيفة الفاينانشيال تايمز أن الشركات ستكون قادرة على تزويد الشركة الصينية بمكونات لاستخدامات لا تتعلق بشبكات الجيل الخامس (5G).

وتسمح الولايات المتحدة لعدد متزايد من شركات الرقاقات بتزويد هواوي بالمكونات طالما أنه لم يتم استخدامها في أعمال (5G).

ويعتقد المحللون أن هذا قد يعني أن العقوبات الأمريكية الصارمة هذا العام ضد شركة التكنولوجيا الرائدة في الصين قد تكون أقل تهديدًا لأعمالها بشكل عام مما كان يعتقد سابقًا.

وفي حين أن العقوبات لا تزال تشكل تحديًا خطيرًا لأعمال (5G)، فقد يكون لدى ذراع الهاتف الذكي المهم للشركة فرصة للتعافي.

ويقول مسؤول تنفيذي في شركة آسيوية لأشباه الموصلات: لقد أُبلغنا أن الرقاقات للأجهزة المحمولة ليست مشكلة.

وحصلت (Samsung Display) على ترخيص لتزويد هواوي بشاشات (OLED)، كما جرى إعطاء سوني و (OmniVision) الضوء الأخضر لتزويد هواوي بأجهزة استشعار الصور (CMOS).

وحذر قسم التصوير في شركة سوني من انخفاض المبيعات، ويرجع ذلك جزئيًا إلى اضطرارها إلى إيقاف الشحنات إلى هواوي.

وتشير التكهنات إلى إمكانية حصول كوالكوم وميدياتيك على التراخيص، مما يحل مشكلة نقص شرائح هواوي.

وتم منع الشركة سابقًا من شراء الرقاقات من ميدياتيك، التي يقع مقرها الرئيسي في تايوان، وذلك بسبب استخدام التكنولوجيا الأمريكية لإنتاج تلك الرقاقات.

ولا توجد أي معلومات حول السماح لشركة (TSMC) باستئناف الشحنات، مما يمكن هواوي من الاستمرار في استخدام شرائح (Kirin) الخاصة بها.

وليس من الواضح هل سيتم منحها حق الوصول إلى أنظمة التشغيل والبرمجيات الأمريكية، بحيث قد يكون لذلك آثار هائلة على أجهزة هواوي وهونر التي تستعيد الوصول إلى خدمات جوجل المحمولة.

وتمثل أعمال الهاتف المحمول لشركة هواوي أكثر من نصف إيراداتها، وقد تستأنف العمليات إذا تمت استعادة سلسلة توريد الرقاقات.

ويتعين على قسم معدات الشبكة الاعتماد على المخزونات التي جمعتها قبل الحظر حيث لا تزال الولايات المتحدة تعتبرها تهديدًا للأمن القومي.

وأعرب خبراء الصناعة عن شكوكهم في حصول كوالكوم وميدياتيك على التراخيص، وحذروا من التوقعات المرتفعة للغاية بشأن هذه المسألة، وأشاروا إلى أن الإدارة الأمريكية الحالية تعاني من القرارات السياسة غير المنتظمة.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على aitnews وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق