Huawei تقوم ببناء مصنع جديد خاص بها للمعالجات للإلتفاف على الحظر الأمريكي

إلكتروني 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تواجه شركة Huawei صعوبات كبيرة في أعقاب الحظر الأمريكي الأخير الذي منعها من إستيراد العديد من المكونات من شركائها. الآن، وفقًا لتقرير جديد من صحيفة Financial Times، فيبدو أن شركة Huawei تقوم الآن ببناء مصنع خاص بها للمعالجات لتشرف على عملية تصنيع معالجات HiSilicon Kirin الخاصة بها بنفسها بدلاً من الإعتماد على شركة TSMC مع العلم بأنه سيتم دعم شركة Huawei في بناء المصنع الجديد من قبل الحكومة المحلية.

سيكون هذا المصنع في البداية قادرًا على تصنيع المعالجات بإستخدام تكنولوجيا 45 نانومتر فقط التي تم الكشف عنها لأول مرة في العام 2007.

في وقت سابق من هذا العام، كشف لنا الرئيس التنفيذي لقسم الأجهزة الإستهلاكية في شركة Huawei، السيد Richard Yu أن الشركة لم تعد قادرة على تصنيع المعالجات الخاصة بها، مما يعني أنه يتعين عليها البدء من المربع الأول. ذكر تقرير Financial Times أن هذا المصنع سيكون قادرًا على تصنيع المعالجات بإستخدام تكنولوجيا 28 نانومتر بحلول نهاية العام 2021، وتكنولوجيا التصنيع هذه تُعتبر مفيدة لأجهزة إنترنت الأشياء. وبحلول العام 2022، ستتمكن شركة Huawei في النهاية من تصنيع المعالجات والرقاقات بإستخدام تكنولوجيا 20 نانومتر، وهي تكنولوجيا التصنيع التي ستكون مفيدة للمعالجات الخاصة بمعدات شبكات الجيل الخامس 5G.

من المستبعد جدًا أن تتمكن الشركة الصينية من تصنيع المعالجات المناسبة للهواتف الذكية في السنوات القليلة المقبلة، وتُعد تكنولوجيا 5 نانومتر بمثابة ثمني في أحسن الأحوال. ومع ذلك، تشير أحدث التقارير إلى أن كوالكوم قد تكون قادرة على الحصول على ترخيص لإستئناف عملها مع شركة Huawei وتزويدها بمعالجات Snapdragon الخاصة بها.

.

 

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على إلكتروني وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق