آبل ستعقد رسميًا حدثًا آخر يوم 10 نوفمبر للإعلان عن ” شيء إضافي آخر “

إلكتروني 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

في وقت سابق من هذا العام، صدمت شركة آبل الامريكية العملاقة العالم عندما أعلنت عن خططها للتخلص من معالجات Intel في حواسيب Mac الخاصة بها والإعتماد على المعالجات الخاصة بها التي تستند على معمارية ARM. ستتوقف شركة آبل الامريكية العملاقة عن إستخدام معالجات Intel الخاصة بها كليًا في غضون عامين، ولكننا قد نكون قريبين جدًا من لحظة الإعلان عن أول حاسوب Mac يعمل بمعالج آبل الخاص.

كشفت شركة آبل الامريكية العملاقة اليوم أنها ذاهبة لعقد حدث آخر، وهذه المرة في اليوم 10 نوفمبر من أجل ” شيء إضافي آخر “. تقول الشائعات أن هذا الحدث سيتمحور حول حواسيب Mac الجديدة المُزودة بمعالجات آبل الخاصة.

في الواقع، كشف تقرير اليوم أنه يجب أن نتوقع أن ظهور نسخة 13 إنش جديدة من MacBook Air، ونسخة 13 إنش جديدة من MacBook Pro إضافة إلى نسخة 16 إنش جديدة من MacBook Pro، وجميعها ستعمل بالمعالج الخاص بشركة آبل. بخلاف المعالج، من المتوقع أن تبدو هذه الحواسيب مشابهة لنظيرتها الحالية.

أول معالج من شركة آبل الامريكية العملاقة للحواسيب الشخصية سيستند على المعالج Apple A14 Bionic المُستخدم في هواتف iPhone 12 Series وجهاز iPad Air 2020، ومن المفترض أن يكون أكثر كفاءة في إستهلاك الطاقة مقارنة مع معالجات Intel التي سيحل محلها.

.

 

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على إلكتروني وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق