3 تطبيقات بديلة لواتساب تقدم ميزة الرسائل الذاتية الاختفاء بصورة أفضل

aitnews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

سيطرح تطبيق واتساب قريبًا ميزة جديدة تُسمى (الرسائل الذاتية الاختفاء) Disappearing Messages، التي يعمل على تطويرها منذ عدة أشهر، وهي ميزة تتيح لك إرسال رسائل قابلة للاختفاء تلقائيًا من المحادثات بعد فترة زمنية محددة، وينتظرها مستخدمو واتساب منذ فترة طويلة، ولكن هل ستكون آمنة بما يكفي مع بياناتك المهمة والحساسة؟

تضيف الرسائل الذاتية الاختفاء طبقة إضافية من الأمان والخصوصية إلى محادثاتك، لنفترض أنك تريد السماح لشخص ما بمعرفة عنوان منزلك، ولكن لا تريد الوصول إلى هذه المعلومات إلى الأبد في سجل الدردشة، يمكنك إرسال العنوان كرسالة قابلة للاختفاء وستُحذف تلقائيًا بعد فترة زمنية تحددها أنت، كما لا يمكن للشخص الذي تراسله حفظ الرسالة، أو حفظ لقطة شاشة منها، أو إعادة توجيهها إلى شخص آخر.

ولكن يبدو أن ميزة الرسائل الذاتية الاختفاء في تطبيق واتساب ستكون أقل أمانًا من الميزات المماثلة الموجودة في تطبيقات التراسل الأخرى المنافسة للتطبيق، وذلك استنادًا إلى شرح كيفية عمل الميزة التي قدمها التطبيق عبر قسم الأسئلة الشائعة ضمن موقعه الإلكتروني، والتي جاء بها ما يلي:

  • سوف تختفي الرسائل الذاتية الاختفاء التي سترسلها بعد 7 أيام، ولا يمكنك تعديل هذه المدة، وقد يكون ذلك أمرًا محبطًا للغاية للمستخدمين الذين يأملون في تخصيص أوقات الحذف، وهو شيء تدعمه العديد من تطبيقات المراسلة الأخرى.
  • يمكن إعادة توجيه الرسائل الذاتية الاختفاء أو أخذ لقطة شاشة لها وحفظها قبل اختفائها.
  • يمكن حفظ الرسالة قبل اختفائها، أو نسخ محتواها وحفظه في مكان آخر.
  • في حال إعادة توجيه رسالة ذاتية الاختفاء إلى دردشة تم إيقاف ميزة الرسائل الذاتية الاختفاء فيها، لن تختفي الرسالة من الدردشة المُعاد توجيه الرسالة إليها.
  • في حال إنشاء المستخدم نسخة احتياطية قبل اختفاء الرسائل، ستكون الرسائل الذاتية الاختفاء متضمنة في النسخة الاحتياطية، ويتم حذفها بعد استعادة المستخدم النسخة الاحتياطية في هاتفه.
  • إذا لم يفتح المستخدم واتساب خلال سبعة أيام، تختفي الرسالة من الدردشة، ولكن ستظل معاينة الرسالة ظاهرة في الإشعارات لحين فتح واتساب.
  • عند إرسال ملفات وسائط عبر واتساب – مثل: الصور، والصور المتحركة، ومقاطع الفيديو – بعد تفعيل الميزة، ستختفي الوسائط المرسلة في الدردشة بعد 7 أيام، ولكن يمكن للشخص الذي تراسله حفظها في هاتفه في حالة تفعيل خاصية التنزيل التلقائي.

وبناءً على ذلك؛ هذه الميزة لن تكون آمنة بما يكفي لاستخدامها عند إرسال المعلومات الحساسة والمهمة، حيث إن مدة 7 أيام هي مدة طويلة للغاية لاختفاء الرسائل، نضيف إلى ذلك إمكانية أن يقوم الشخص المرسل إليه الرسائل وملفات الوسائط بحفظها في هاتفه، فأين الفائدة من الميزة هنا.

كما أن هناك الكثير من تطبيقات التراسل الأخرى التي تقدم لك هذه الميزة بشكل أفضل مع المزيد من التحكم في اختفاء الرسائل، ومنها:

1- تطبيق تيليجرام:

يُعتبر تطبيق (تيليجرام) Telegram هو المنافس الأول لتطبيق واتساب، ولكن تيليجرام يتفوق على واتساب لدعمه العديد من الميزات القوية، وأبرزها ميزات الأمان والخصوصية، حيث يدعم التطبيق ميزة التشفير، ويقدم ميزة الرسائل القابلة للاختفاء ويمكنك تعيين وقت اختفائها، حيث سيبدأ العداد عند قراءة المُسَتقبِل للرسالة (عندما يظهر بجانبها علامتا صح خضراوين). وعند انتهاء الوقت، تُحدف الرسالة من كلا الجهازين وكأنها لم تُكتب.

تُحفظ كافة الرسائل القابلة للاختفاء في هاتفك ولا تُرفع إلى خوادم تيليجرام، وهذا يعني أنك فقط من يستطيع الوصول إليها في الجهاز الذي أُنشئت منه.

للتعرف على كيفية استخدام هذه الميزة بالتفصيل، يمكنك الاطلاع على مقال: “5 ميزات يتفوق بها تطبيق تيليجرام على واتساب“.

يقدم التطبيق أيضًا المكالمات الصوتية والمرئية، ويدعم ميزة (التشفير من طرف إلى طرف) لتأمينها مما يضمن أنه لا يمكن لأحد الاستماع إلى مكالماتك.

الجدير بالذكر أن ميزة مكالمات الفيديو جديدة في تطبيق تيليجرام، للتعرف على كيفية استخدامها يمكنك الاطلاع على مقال: “كيفية إجراء مكالمات فيديو في تيليجرام في هواتف أندرويد وآيفون“.

2- تطبيق Signal:

يدعم تطبيق (Signal) ميزة التشفير، ويعمل على جميع أنظمة تشغيل الهواتف، كما يتميز بأنه سهل الاستخدام بشكل كبير، ويوفر المكالمات الصوتية والمرئية، لذلك لن تفتقد أي شيء يقدمه لك واتساب.

يدعم التطبيق ميزة التشفير من طرف إلى طرف، لذلك يمكن للمرسل والمستقبل فقط قراءتها، كما يستخدم Signal برتوكول تشفير مفتوح المصدر، مما يعني أنه يمكن للخبراء اختباره والبحث عن الأخطاء. هذا يجعل التطبيق أكثر أمانًا.

يدعم التطبيق أيضًا ميزة الرسائل الذاتية الاختفاء، ويتيح لك تعيين المدة الزمنية للحذف التلقائي، لذلك فهو أكثر أمانًا من واتساب.

3- تطبيق Threema:

يضع تطبيق (Threema) الأمان والخصوصية في المقام الأول، حيث لا توجد إعلانات، ولا يجمع أي عن بيانات المستخدم، في حين جمع البيانات هذا نعاني منه في واتساب، بالإضافة إلى أن جميع الاتصالات دائمًا مشفرة من طرف إلى طرف.

يقوم تطبيق (Threema) بتخزين قوائم الاتصال الخاصة بك ومعلومات المجموعات في هاتفك فقط، وليس في خوادمه، وتُحذف الرسائل بمجرد تسليمها. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك الاتصال بالأشخاص الذين يستخدمون معرف Threema المكون من 8 أرقام بدلاً من رقم هاتفك، مما يحمي خصوصيتك بشكل أكبر.  

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على aitnews وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق