مستشعر البصمة Touch ID المدمج في الشاشة من آبل قد يستخدم تكنولوجيا الأشعة تحت الحمراء

إلكتروني 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تردد منذ فترة طويلة أن شركة آبل الامريكية العملاقة كانت تستكشف طرقًا لإعادة مستشعر بصمات الأصابع Touch ID إلى هواتف iPhone الخاصة بها. يعتمد الجيل الحالي من هواتف iPhone على تقنية التعرف على الوجه التي أطلقت عليها آبل إسم Face ID، وقد قامت بإستخدام نفس التقنية في لوحيات iPad كذلك، ولكن هناك راحة في Touch ID لا يمكن للحلول البديلة توفيرها، بما في ذلك تقنية Face ID نفسها.

ومع ذلك، مع انتقال الهواتف إلى الشاشات التي تُغطي الواجهة بالكامل والخالية من الإطار، قررت العديد من الشركات الإنتقال لحل بديل يتمثل في تضمين مستشعرات بصمات الأصابع في الشاشة، وتدعي الشائعات أن شركة آبل الامريكية العملاقة تستكشف الفكرة أيضًا. في الواقع، وفقًا لتقرير صادر عن موقع Apple Insider، فقد إكتشف براءة اختراع يظهر فيها أن شركة آبل الامريكية العملاقة تستكشف إستخدام تقنية التصوير بالأشعة تحت الحمراء لتشغيل مستشعر بصمات الإصابع المدمج في الشاشة.

تعتمد معظم مستشعرات بصمات الأصابع على تقنية الإستشعار البصري، ولكن في حالة المستشعرات المُدمجة في الشاشة، فإنه يتم في بعض الأحيان إستخدام مستشعرات بصمات الأصابع التي تعمل بالموجات فوق الصوتية لإجراء مسح لأطراف بصمات أصابع الشخص من أجل التحقق من صحتها. لسنا متأكدين مما إذا كان حل آبل سيكون أفضل مما هو متاح حاليًا في السوق، ولكننا لسنا مندهشين من أن الشركة تستكشف مثل هذه البدائل.

من غير الواضح أيضًا متى ستظهر هذه الميزة لأول مرة في هواتف iPhone المستقبلية، ولكنها تعطينا الأمل في أنه في يوم من الأيام، ربما ستُعيد شركة آبل الامريكية العملاقة مستشعر بصمات الأصابع Touch ID إلى هواتف iPhone الخاصة بها.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على إلكتروني وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

إخترنا لك

0 تعليق