لعبة Pokemon Go لا تزال تستقطب قدرًا كبيرًا من الأموال في العام 2020

إلكتروني 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لقد مضى حوالي أربع سنوات منذ أن قامت شركة Niantic بإطلاق لعبة Pokemon GO. أحدثت اللعبة ثورة في الجانب الإجتماعي للألعاب وأثبتت أيضًا أن ألعاب الواقع المعزز لها بالتأكيد مكان في عالمنا الراهن. ومع ذلك، بالمضي قدمًا إلى اليوم، هل لعبة Pokemon GO لا تزال مناسبة بالنظر إلى الكم الهائل من الألعاب التي تم إصدارها منذ ذلك الحين؟

إتضح أن هذا هو الحال في الغالب لأنه وفقًا للأرقام، فإن لعبة Pokemon GO نجحت بالفعل في إستقطاب نحو مليار دولار من العائدات في العام 2020 وحده، وبالضبط في الأشهر العشرة الأولى من هذا العام فقط، مما يعني أنه بحلول نهاية العام 2020، من المؤكد أن اللعبة ستجني أكثر من 1 مليار دولار من العائدات.

لإعطائك بعض السياق، عندما تم إطلاق لعبة Pokemon GO لأول مرة، تمكنت من حصد 950 مليون دولار في الأشهر الستة الأولى، لذا فإن حقيقة أن اللعبة لا تزال تستقطب هذا القدر الكبير من العائدات في كل عام على الرغم من مضي نحو أربع سنوات على إطلاقها يُثبت أن اللعبة لا تزال جذابة في نظر اللاعبين، وأنها لم تفقد سحرها تمامًا ولا تزال مصدر دخل ضخم لشركة Niantic.

في الواقع إنه أمر مثير للدهشة نظرًا لأن أحد الجوانب الجذابة للعبة Pokemon GO هو أنه كان على اللاعبين الخروج إلى العالم الواقعي للعب اللعبة، ولكن فيروس كورونا أوقف ذلك بالتأكيد. ومع ذلك، كان رد فعل Niantic سريعًا من خلال طرح بدائل وطرق بديلة، والتي بناءً على هذه الأرباح، يبدو أنها قد حظيت بتقدير كبير من قبل اللاعبين.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على إلكتروني وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق