فولكس فاجن تطلق مشروع يخت يعمل بالطاقة الشمسية

aitnews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أطلقت شركة فولكس فاجن مشروعًا جديدًا لطرح يخت يعمل بالطاقة الشمسية والكهرباء في السوق بالشراكة مع شركة Silent Yachts باستخدام منصتها للسيارات الكهربائية MEB وتصميم العلامة التجارية المملوكة لها Cupra.

وقد تكون فولكس فاجن علامة تجارية رئيسية في مجال السيارات، لكن المجموعة الألمانية تهدف إلى توسيع آفاق جديدة من خلال مشاريع جديدة ومبتكرة.

وبعد 84 عامًا من إنتاج السيارات، تقوم فولكس فاجن بالدخول في لعبة اليخوت، وذلك عن طريق نقل منصة مركباتها الكهربائية إلى أعالي البحار على شكل يخت جديد يعمل بالطاقة الشمسية والكهرباء.

وتنتج شركة Silent Yachts اليخوت العاملة بالطاقة الشمسية والبطاريات، التي زادت شعبيتها على مدار السنوات القليلة الماضية بسبب عدم وجود ضوضاء أو انبعاثات أو أبخرة أو اهتزازات.

واعتمادًا على الحجم، يمكن أن تنتج اليخوف ما بين 10 و 26 كيلوواط من الطاقة الشمسية وأن تكون مزودة بقدرة بطارية تتراوح من 150 إلى 532 كيلوواط في الساعة.

ويمكن تشغيل يخوت Silent Yachts بالطاقة النظيفة فقط مع الألواح الشمسية والبطاريات التي تغذي المحركات الكهربائية أو تستخدم مولدًا حسب نوع الاستخدام.

وقامت شركة Silent Yachts النمساوية المصنعة لليخوت الشمسية بتسليم 11 يختًا كهربائيًا موجودة حاليًا ضمن الماء، لكنها تشهد طلبًا قويًا.

وقال (مايكل جوست) Michael Jost، رئيس المنتج الإستراتيجي لمجموعة فولكس فاجن وكبير مسؤولي الأمن للعلامة التجارية: أنشأنا صندوقًا للابتكار لتعزيز الأفكار التجارية المبتكرة، و تم تقديم مشروع لاستخدام MEB في يخت منذ نحو 18 شهرًا. 

وأضاف: ناقشت مع (مايكل كولر) Michael Köhler، الرئيس التنفيذي لشركة Silent Yachts، ما يمكننا تقديمه في التعاون، ويمكننا جلب نظام E-Drive المعياري MEB من الأرض إلى الماء لمرة الأولى.

وتلتزم Silent Yachts بموضوع حيادية ثاني أكسيد الكربون كمورد لليخوت التي تعمل بالطاقة الشمسية، ولطالما اعتبرت رائدة الاستدامة في هذه الصناعة.

وتهدف فولكس فاجن إلى أن يقوم فريق Cupra بتصميم نسخة جديدة من اليخت العامل بالطاقة الشمسية من Silent Yatchs، بحيث تكون هذه النسخة مدعومة من مجموعة نقل الحركة الكهربائية لشركة فولكس فاجن MEB المستخدمة في سيارات، مثل: ID.3 و ID.4.

وتقول الشركة الألمانية: إن MEB قوية وهادئة وتنتج اهتزازات منخفضة، وعلاوة على ذلك، يتم استخدامها في ملايين المركبات الكهربائية، مما يعني أنه يجب أن تكون اليخوت التي تتضمن MEB أقل تكلفة في البناء وأسهل في الخدمة.

وتخطط الشركتان لجلب أول يخت صامت عامل بمجموعة MEB ومصمم بواسطة Cupra إلى الماء في وقت ما في عام 2022، مع زيادة الإنتاج بعد أربع سنوات إلى نحو 50 يختًا كل عام، على أن يتضمن كل منها ست بطاريات تولد 500 كيلوواط من الطاقة.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على aitnews وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق