كيف يمكن مشاهدة وصول مسبار الأمل إلى المريخ

aitnews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يستعد مسبار الأمل المملوك لدولة الإمارات العربية المتحدة للوصول إلى المدار حول المريخ اليوم الثلاثاء بعد إطلاقه من الأرض في العام الماضي.

وبالنسبة لمديري البعثات في دبي، إنها ذروة مرهقة للأعصاب في أول مهمة لدولة الإمارات العربية المتحدة إلى الفضاء السحيق.

وإذا نجح مسبار الأمل في مسح الغلاف الجوي للمريخ، فإن مجلس الوزراء الإماراتي يأمل أن تلهم المهمة أيضًا قطاعًا علميًا وتكنولوجيًا جديدًا، حيث تتطلع الدولة الخليجية إلى تحويل اقتصادها عن الاعتماد على النفط.

وأُطلق مسبار الأمل من مركز تانيغاشيما للفضاء الياباني في شهر يوليو الماضي عندما اصطفت الأرض والمريخ في مدارهما حول الشمس.

وبعد أن سافر أكثر من 300 مليون ميل، من المقرر أن يقوم المسبار بتنفيذ مناورة معقدة ومستقلة بالكامل تسمى Mars Orbit Insertion في الساعة 7:30 مساءً بتوقيت الإمارات.

ولن يعرف مركز التحكم في المهمة في دبي ما إذا كانت مناورة Mars Orbit Insertion قد بدأت حتى الساعة 7:42 مساءً بتوقيت الإمارات بسبب تأخير الاتصالات ذهابًا وإيابًا لمدة 22 دقيقة عبر شبكة الفضاء العميقة التابعة لوكالة ناسا.

ويعتبر التحكم اليدوي في الوقت الحقيقي أمرًا مستحيلًا، لذا يحتاج المسبار إلى تنفيذ هذه المناورة المدارية بمفرده.

وتتطلب المناورة من المسبار إبطاء سرعة إبحاره من 121000 كيلومتر في الساعة إلى 18000 كيلومتر في الساعة من أجل الدخول الآمن في مدار التقاط حول المريخ.

ويتم خلال المناورة حرق نصف كمية الوقود الموجودة في خزانات المسبار لإبطاء سرعته إلى الحد الذي يسمح بدخوله في مدار الالتقاط.

وتستمر عمليات حرق الوقود باستخدام محركات الدفع العكسي Delta-V لمدة 30 دقيقة لتقليل سرعة المسبار.

ويجب أن تسمح هذه المناورة بوضع المسبار في مدار التقاط حول الكوكب الأحمر، وبعد خمس دقائق، يفقد مديرو المهمة الاتصال بالمسبار حيث يطير حول الجانب البعيد من المريخ، ويقطع إشارات الراديو لمدة 15 دقيقة تقريبًا.

وقالت (سارة العامري) Sarah al-Amiri، نائبة مدير المشروع في مهمة الإمارات لاستكشاف المريخ: لقد تم التدرب عليها مرات كافية، وفكرنا في كل سيناريو قد يسير بشكل صحيح أو خطأ، وقد تمت برمجته في التسلسل القيادي.

وقام فريق مهمة مسبار الأمل المكون من 450 شخصًا بتصميم واختبار المركبة الفضائية على مدار السنوات الست الماضية استعدادًا لهذه المهمة.

وإذا سارت الأمور على ما يرام، فإن مهمة مسبار الأمل تجعل الإمارات خامس قوة ترتاد الفضاء تصل إلى المريخ بعد الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي ووكالة الفضاء الأوروبية والهند.

وعلى مدار الشهرين المقبلين، ينفذ المسبار بعض المناورات الأخرى للانتقال إلى مدار أقرب حول المريخ، وسيكون هذا مفتاحًا لتنفيذ هدفه الرئيسي المتمثل في مسح الغلاف الجوي للمريخ والتقاط صورة متكاملة عن الغلاف الجوي لكوكب المريخ وطقسه.

ومن المفترض أن يدور المسبار حول المريخ كل 55 ساعة ويلتقط لقطة كاملة كل تسعة أيام.

ويقوم حساب مهمة الإمارات لاستكشاف المريخ عبر تويتر بنشر التحديثات طوال المهمة، بينما تستضيف وكالة الفضاء الإماراتية بثًا ​​مباشرًا للتحكم في المهمة في دبي بدءًا من الساعة 6 مساءً بتوقيت الإمارات قبل أن تبدأ المناورة في الساعة 7:30 مساءً بتوقيت الإمارات.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على aitnews وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق