فيسبوك تقلص المحتوى السياسي في الخلاصة

aitnews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تخطط منصة فيسبوك لاختبار كيفية استجابة الناس لرؤية مشاركات أقل حول المحتوى السياسي في موجز الأخبار.

وتقلل عملاقة التواصل الاجتماعي بدءًا من هذا الأسبوع المحتوى السياسي بشكل مؤقت لنسبة صغيرة من الأشخاص في كندا والبرازيل وإندونيسيا، مع اختبار في الولايات المتحدة بعد بضعة أسابيع.

وتستمر الاختبارات للأشهر القليلة القادمة، وتأتي التجربة ردًا على رغبة الناس بأنهم لا يريدون أن يسيطر المحتوى السياسي على موجز الأخبار.

وتهدف فيسبوك إلى تحسين موجز الأخبار من خلال إيجاد توازن جديد للمحتوى الذي يريد الناس رؤيته.

وتوضح المنصة أن المحتوى السياسي لا يشكل سوى نحو 6 في المئة من خلاصة الأخبار النموذجية في الوقت الحالي في الولايات المتحدة.

ومع ذلك، من الواضح أن هذه النسبة الصغيرة كان لها تأثير كبير للغاية، مما أدى إلى سنوات من المناقشات حول الآثار الاستقطابية للأشخاص الذين غالبًا ما يحصلون على قصص سياسية مضللة.

وتم إلقاء اللوم على فيسبوك على نطاق واسع لإذكاء الاستقطاب وتعزيز أصوات اليمين المتطرف.

وقالت المنصة في شهر أكتوبر: إنها تتوقف بشكل مؤقت عن التوصية بالمجموعات المدنية والسياسية للمستخدمين في الولايات المتحدة، وأوضحت في الشهر الماضي أن التغيير أصبح دائمًا.

وتأتي الاختبارات حول تقليل المحتوى السياسي بشكل عام كجزء من مبادرة فيسبوك، حيث قال الرئيس التنفيذي للشركة: إن فيسبوك تريد استمرار المناقشات السياسية على مستوى القاعدة الشعبية، لكن المستخدمين لا يريدون السياسة والقتال للسيطرة على تجربتهم في خدماتنا.

وأوضحت فيسبوك أن الوكالات الصحية والمعلومات الخاصة بفيروس كورونا من الجماعات الرسمية، مثل منظمة الصحة العالمية، تُعفى من التوزيع السياسي المنخفض.

وتأتي الاختبارات بعد سنوات من الإحباط، من جميع الاتجاهات تقريبًا، حول كيفية تعامل فيسبوك مع المحتوى السياسي.

وأفادت صحيفة وول ستريت جورنال في العام الماضي أن فيسبوك أوقفت جهدًا داخليًا في عام 2018 لجعل موقعها أقل إثارة للانقسام.

وفي الوقت نفسه، كانت فيسبوك تتخذ خيارات خاصة بها يبدو أنها تزيد من الانقسام.

وتراجعت الشركة في عام 2017 عن التخفيضات في توزيع المحتوى السياسي التي كان من الممكن أن يكون لها تأثير كبير في الجوانب اليمينية، وبدلاً من ذلك طرحت تغييرات حدت بشكل كبير من وصول المواقع اليسارية، كما ذكرت الصحيفة.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على aitnews وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق