Microsoft Edge يحصل على طلبات الإشعارات التكيفية

aitnews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أضافت شركة مايكروسوفت ما تطلق عليه اسم طلبات الإشعارات التكيفية إلى متصفح Microsoft Edge، وذلك في محاولة منها لإيجاد حل جديد للطلبات المستمرة بشأن السماح بعرض الإشعارات من مواقع الويب التي تراها عبر الإنترنت:

ووفقًا لتدوينة جديدة، تخطط الشركة لطرح ميزة طلبات الإشعارات التكيفية ضمن النسخة 88 من متصفح Microsoft Edge بعد أن تلقت ردود فعل إيجابية من المختبرين.

وللحصول على مثال حول كيفية عمل الميزة، لنفترض أن هناك موقع ويب يطلب عادةً إشعارات ولا يريدها أحد، ويتجاهل المستخدمون الطلب أو ينقرون على زر الحظر للتأكد من عدم رؤيته مرة أخرى.

تقوم مايكروسوفت بعد ذلك بجمع هذه البيانات، وتتوقف عن إظهار طلب الإشعارات للمستخدمين الجدد في المستقبل.

وفي الإصدارات السابقة، جعلت مايكروسوفت طلبات الإشعارات هادئة Quiet Notifications افتراضيًا، مما يعني أنه يتم حظرها تلقائيًا وتظهر كرمز جرس في شريط العناوين يمكن للمستخدمين النقر عليه للاشتراك.

وتقول مايكروسوفت في التدوينة: إن هذا أصلح شكاوى المستخدمين بشأن تلقي عدد كبير جدًا من الطلبات، لكنه أدخل مشاكل جديدة تمثلت في توقف الأشخاص عن تمكين الإشعارات تمامًا، حتى عبر المواقع التي اعتاد العديد من المستخدمين تمكينها.

ويتطلع الإصدار الجديد إلى تحقيق التوازن بين إظهار طلبات الإشعارات للمستخدمين التي قد يرغبون فيها وإخفاء الطلبات التي لا يريدونها، ويتم تلقائيًا إسكات الطلبات التي لا يتم إجراؤها.

ولا تتخلى مايكروسوفت عن المستخدمين الذين لا يرغبون في تلقي الطلبات أبدًا، حيث يمكنك إعادة تمكين طلبات الإشعارات الهادئة بالانتقال إلى الإعدادات، ومن ثم ملفات تعريف الارتباط وأذونات الموقع، ومن ثم التنبيهات لتشغيلها مرة أخرى.

وتقوم مايكروسوفت أيضًا بتشغيل ميزة الإشعارات الهادئة تلقائيًا إذا قمت بالنقر فوق خيار الحظر لثلاث طلبات إشعارات على التوالي.

ويحظر المتصفح أيضًا الإشعارات تلقائيًا من موقع ما إذا رفض المستخدم طلبًا ثلاث مرات متتالية أو تجاهله عن طريق النقر في مكان آخر على الصفحة أربع مرات متتالية.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على aitnews وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق