الارشيف / تكنولوجيا / آخر أخبار التكنولوجيا / aitnews

تقنية التعرف على الوجه تجبر فيسبوك على دفع 650 مليون دولار

أعطى قاض فيدرالي موافقته النهائية على تسوية دعوى جماعية بقيمة 650 مليون دولار بشأن التعرف على الوجه ضد شركة فيسبوك، وأمر بالدفع بأسرع ما يمكن لنحو 1.6 مليون عضو في إلينوي الذين قدموا دعاوى.

ورفع المحامي في شيكاغو (جاي إيدلسون) Jay Edelson دعوى قضائية ضد فيسبوك في محكمة مقاطعة كوك في عام 2015 نيابة عن المدعي (كارلو ليكاتا) Carlo Licata، زاعمًا أن استخدام المنصة لعلامات التعرف على الوجه غير مسموح به بموجب قانون خصوصية المعلومات البيومترية في إلينوي.

وتم نقل القضية إلى محكمة شيكاغو الفيدرالية ومن ثم المحكمة الفيدرالية في كاليفورنيا، حيث حصلت على وضع الدعوى الجماعية.

وزعمت الدعوى القضائية أن أداة اقتراح العلامات ضمن فيسبوك، التي تمسح الوجوه من صور المستخدمين وتقدم اقتراحات حول هوية الشخص، قامت بتخزين البيانات الحيوية دون موافقة المستخدمين في انتهاك لقانون إلينوي.

وأصبحت القضية دعوى قضائية جماعية في عام 2018، وقامت فيسبوك في عام 2019 بجعل التعرف على الوجه عبر المنصة باشتراك فقط.

ويحصل كل من المدعين الثلاثة المذكورين في الدعوى على 5000 دولار ويحصل الآخرون على 345 دولار على الأقل لكل منهم، وذلك وفقًا لأمر القاضي (جيمس دوناتو) James Donato من المنطقة الشمالية بكاليفورنيا.

وقال دوناتو: إن التسوية كانت نتيجة تاريخية ومكسبًا كبيرًا للمستهلكين في منطقة الخصوصية الرقمية المتنازع عليها بشدة.

ويعد قانون خصوصية المعلومات الحيوية في إلينوي من بين أكثر القوانين صرامة في الولايات المتحدة، ويتطلب من الشركات الحصول على إذن قبل استخدام تقنيات، مثل التعرف على الوجه، لتحديد هوية العملاء.

وسمح قانون خصوصية المعلومات الحيوية في الولاية للمستهلكين بمقاضاة الشركات التي لم تحصل على إذن قبل جمع البيانات، مثل: الوجوه وبصمات الأصابع.

وقالت فيسبوك في بيان: يسعدنا أن نتوصل إلى تسوية حتى نتمكن من تجاوز هذا الأمر، وهو ما يصب في مصلحة مجتمعنا ومساهمينا.

وقال إديلسون لصحيفة شيكاغو تريبيون: إنها صفقة كبيرة ترسل رسالة واضحة جدًا مفادها أن حقوق الخصوصية البيومترية موجودة لتبقى في إلينوي.

وتضمنت التسوية في البداية نحو 6.9 ملايين مستخدم لمنصة فيسبوك في إلينوي الذين أنشأت لهم الشبكة الاجتماعية قالبًا للوجه وخزنته بعد 7 يونيو 2011.

وكان على مستخدمي فيسبوك العيش في الولاية لمدة ستة أشهر على الأقل خلال السنوات التسع الماضية.

وتم تقديم ما يقرب من 1.6 مليون استمارة مطالبة بحلول الموعد النهائي في 23 نوفمبر، وهو ما يمثل نحو 22 في المئة من مستخدمي فيسبوك في إلينوي.

ومن بين 650 مليون دولار التي وافقت فيسبوك على دفعها، منح دوناتو 97.5 مليون دولار أتعاب محاماة ونحو 915 ألف دولار نفقات.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على aitnews وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.