الاتحاد للطيران أول شركة طيران بالعالم يتلقى 100% من طاقمها اللقاح

موسوعة المسافر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلنت الاتحاد للطيران أنها قامت بتلقيح جميع طياريها العاملين وأطقم طائراتها، للمساعدة في الحد من انتشار جائحة كوفيد-19، لتصبح أول شركة طيران في العالم تقوم بتلك الخطوة لتمنح الركاب المسافرين راحة البال.

وقالت الشركة التي تعد الخطوط الجوية الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة في بيان، إنها اتخذت هذا الإجراء، من أجل المساعدة في تقليص انتشار “كوفيد-19″، ومنح الطمأنينة للركاب المسافرين مع الشركة.

وقد حصلت الاتحاد على “الدرجة الماسية” في يناير 2021، لضمان أعلى معايير النظافة والتعقيم بحسب تدقيق “أبيكس للصحة والسلامة” الذي يقام للمرة الأولى بدعم من شركة التسويق.

وعززت مبادرة التطعيم التي أطلقتها الشركة مكانة “الاتحاد” كرائدة بالصناعة وحفاظها على سلامة موظفيها والمسافرين.

وفي هذا السياق، قال توني دوجلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران: “وفرنا اللقاح بشكل استباقي لجميع موظفينا ليس فقط للمساعدة في مكافحة آثار كوفيد-19، لكن أيضًا لجعل المسافرين يشعرون بالثقة والطمأنينة في المرة القادمة التي يسافرون فيها معنا”.

وأضاف: “نحن الخطوط الجوية الوحيدة في العالم التي جعلت فحص “كوفيد-19″ إلزاميا على كل راكب وأفراد طاقم الطائرة قبل كل رحلة، والآن، نحن أول شركة طيران في العالم خضع 100% من طاقم طائراتها للتطعيم”.

وتابع دوجلاس: “اخترت في وقت مبكر جدًا تلقي التطعيم للتعبير عن دعمي الشخصي لبرنامج التطعيم الوطني، وتشجيع الجميع في الاتحاد ممن كانوا مؤهلين للقاح، على تلقيه في أقرب وقت ممكن”.

ويعود الفضل في هذا الإنجاز إلى مبادرة “محميون معًا” التي أطلقتها “الاتحاد” لتطعيم الموظفين، والتي انطلقت رسميًا في يناير من هذا العام.

وانطلاقا من حملة “اختر التطعيم” التي أطلقتها دولة الإمارات، تهدف “محميون معًا” لمساعدة الموظفين على اتخاذ خطوات استباقية وشخصية نحو تحصين أنفسهم ضد “كوفيد-19”.

وبالتعاون مع السلطات الصحية، سهلت الشركة وصول موظفيها العاملين بالخطوط الأمامية لـ”برنامج الاستخدام الطارئ” الخاص بدولة الإمارات.

تجدر الاشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة على موسوعة المسافر وقد قام فريق التحرير في اقتصادي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق